آراء

مقابلات

مقالات اخرى

مقالات تشكيلية

مقالات سينمائية

قصائد

السيرة الذاتية

الرئيسية

السيرة الذاتية
ولد الشاعر علي البزاز في مدينة الناصرية ونشر العديد من المقالات والقصائد في المجلات والدوريات العربية والبلجيكية والهولندية....  
  تتمة..

بيت سليل الصيف
عندما ادخلُ إلى ربيعكِ ،ارتدي سميكا من الصوف.
أين الوردة، ياايتها الحديقة التي اشجارها بين قوسين ؟

أملك المفاتيح
ولا بيت لي

الشاعر علي البزاز في “معا نقلد الوردة مداها”شعرية الطرس ومناطق الظل الثابت

بعنوان “معا نقلد الوردة مداها” عن منشورات دار التوحيدي بالرباط بشراكة مع منشورات لامار بهولندا، وطبع الديوان بالمطبعة والوراقة الوطنية بمراكش، لوحة الغلاف من تصميم وإخراج الفنان عزيز أزغاي، ويقع الديوان في مائة صفحة وشكلت قصائده جزءا من مجموعته الشعرية الصادرة عن دار الغاوون ببيروت “بعضه سيدوم كالبلدان”
تتمة


علي البزّاز: شاعر مشاكس لغة ومتناً

للتجارب الشعرية الفارزة مرجعياتها وأدوات كتابتها وهوية مبدعيها واختلاف مشاربها، الأمر الذي يدفع القارئ الفطن بنديته للنص الإبداعي أن يحيل كل تجربة لمرجعياتها بعد أن يخبر من خلال المتابعة الجادة لمنجز المبدع دربته وحضوره الإبداعي في المشهد الشعري تحديدا، وهو ما يعنينا في هذه المساحة النقدية المتواضعة لتجربة شاعر غير مألوف بامتياز. تتمة


مشاكسة الرؤى

ما زالَ الشعرُ ، في اطارِ ولع المهتمين به يتحملُ الكثير من الشد والجذب ، والتطرف والرغبة في تجاوز السياق الآني الى حيث الاسلوب الذي يكوّنُ ذائقةً جمالية خاصة ويسهمُ في اختزال الرؤية تحت شفافية الغموض ويضيفُ بهذا التشكيل شرعنةَ نُظم جديدةٍ الى الاختبارات الفنية المستمرة على موجات النص . تتمة


الشاعر علي البزاز في ديوانه "معاً نقلد الوردة مداها"

تقصي الخسارات والتباس الشعر والمعنى
صدر للشاعر العراقي المقيم بين هولندا والمغرب علي البزاز ديوان شعر موسوم ب«معا نقلد الوردة مداها» عن منشورات دار التوحيدي بالرباط بشراكة مع منشورات لامار بهولندا، وطبع الديوان بالمطبعة الوراقة الوطنية بمراكش. يقع الديوان في مائة صفحة وشكلت قصائده جزءا من مجموعته الشعرية الصادرة عن دار الغاوون ـ بيروت «بعضه سيدوم كالبلدان».
تتمة


الشاعر علي البزاز في منفى اللغة الهولندية

يكتب الشاعر العراقي علي البزاز نصوصه باللغة الهولندية مباشرة لا بقصد المواجهة مع العربية التي هي لغته التعبيرية منذ أن نشر أولى قصائده في العام 1976 ثم توقف عن النشر بعدما شاع في العراق ان قصيدة النثر «قصيدة مستوردة وضد التراث» في مقابل شيوع قصيدة «المعركة» مع بدء الحرب مع إيران. في المنفى الهولندي وجد أن لديّه القدرة الكافية للتعبير عن مشاعره باللغة الهولندية وحاول ان يجد الناظم المشترك بين اللغتين ولكن بدا هذا محالاً بسبب الفارق اللغوي و «عقلية» اللغتين. تتمة


المشابهة والاختلاف في "معاً نقلد الوردة مداها"

لو أخذنا تعليق الكاتب ( علي حرب) بنظر الاعتبار وهو المكتوب على الغلاف الثاني لمجموعة الشاعر ( علي البزاز) الشعرية التي صدرت عن منشورات دار التوحيدي للنشر والتوزيع ـ الرباط الذي يقول فيه (علي البزاز لا يشبه غيره من الشعراء العرب--) لفهمنا إن مقصدية ( علي حرب) في اختلاف الشاعر ( علي البزاز) عن بقية الشعراء العرب هو في عدم التشابه في خلق اللغة المجازية التي أفردته ، تتمة


نبدة شبكة النيل والفرات

في هذا الديوان للشاعر العراقي الذي يعيش حالياً في هولندا والذي صدر له مجموعات شعرية باللغة الهولندية، كثافة في التعابير والدلالات الشعرية والأفكار، وتشابك في الصور وفي المواضيع المتعددة، وغزارة في معاني الأبيات التي تنبع من ذهن متقد، ومن حس مفرط، ومن ذات مثقلة بالتجارب وبالأحداث، والتي غاصت في اكتشاف حقائق الحياة، وصقلتها الانفعالات والأحاسيس الكثيفة.
تتمة


الكتابة تحت سطح الماء بثوانٍ معدودات

" لسنا علينا ان نتخيل او نفترض، لكن علينا ان نكتشف

ما الذي تصنعه الطبيعة او ما الذي هي مؤهلة لصنعه"

... فرانسيس بيكون
ثمة شعر كثير ينال الجوائز والأوصاف، وثمة شعر حقيقي جائزته هي ذاته المحمومة، كما هو الحال مع الشاعر علي البزاز و منجزه الشعري الموسوم ب" بعضه سيدوم كالبلدان" والذي أي كتابهُ الشعري متغير، حتى لا يمكن للقاريء عبوره مرتين كنهر.
تتمة


علي البزاز، عميق بسيط كالبحر كالحياة

….وأنت تعاشر الشاعر، تقف على الحياة بمنظور آخر في سطور عالية، تستوقفك لحظة الإبداع بشموع الليلة الهادئة ،وتغيب لك الملكات راحلة إلى سكرات الرجل يذوب من اجل الكلمة حيا بكل خلجات أفكاره القادمة من غيابات روحه المتميزة،
تتمة


ابقي ساهرةً أيّتها القصيدة

بعد 33 عاماً قضاها في الناصرية فقط، يرحل علي البزاز إلى عواصم عديدة. يترنّح بين موسكو وباريس ولكن مقعده يستقر في أمستردام وقد أثقله النزوح والمحطّات والمدن الباردة قرابة عقدين من الزمن "أيها الدربُ لا تغلظ بالنزوح. تتمة


"بعضه سيدوم كالبلدان" مختبر لإنتاج الأفكار

شعرية تحظى فيها اللغة بمرتبة هامة
اقتباسات من عمق اللغة الدلالية:
تقوم معظم قصائد المجموعة الشعرية للشاعر "علي البزاز" على بنية تحمل نبراً خاصاً يكون على الأغلب الأعمّ صادماً، لكن مع اعتبار أنَّ اللغة هي الميكانزم بكونها أساساً لطبيعتها التحتية المرموزة.
تتمة


نصوص تراهن على كنه الشعر وهويته

متاهات العتمة
صدر في طبعة أولى هذه السنة، عن منشورات الغاوون بلبنان، ديوان الشاعر العراقي علي البزاز "بعضه سيدوم كالبلدان"، يقع الديوان في 112 صفحة، وقد صدر للشاعر {مواليد مدينة الناصرية} أربع مجاميع شعرية باللغة الهولندية ـحيث يعيش منذ 1997ـ: “شمعة ولكن تكسف الشمس" (2002)،"نادل أحلامي" (2003)، "تضاريس الطمأنينة"(2008)، "صوت في عريشة" {2008}.
تتمة


ترنّم أيّها الفم ذو المياه الرّاكدة

"أنا نزعة ملوّنة كالأعياد"
هكذا يعرّف الشاعر العراقي المقيم في هولندا علي البزّاز عن نفسه في أحدث ديوانه الأول باللّغة العربية "بعضه سيدوم كالبلدان" الصادر حديثاً لدى (دار الغاوون – بيروت)، نقول هو هذا الإصدار الأول بالعربية لكنّه الخامس على مستوى الإنتاج الشعري، فالبزّاز يكتب باللّغة الهولندية ولديه أربعة مجاميع شعرية مكتوبة بها،
تتمة


علي البزّاز: طالباّ السلامة للموج

يعود الشاعر علي البزاز في كتابه(بعضه سيدوم كالبلدان) الصادر عن منشورات الغاوون/ بيروت 2009، الى لغته الأم العربية. بعد إصداره لأربعة كتب باللغة الهولندية. إذاً هو كتاب عودة بعد قطيعة مقصودة من لدن الشاعر، وغورنا في ثنايا الكتاب، ربما يوصلنا لأسباب وجدوى هذه القطيعة. أية عودةٍ هذه، بعد غيابٍ طويل؟
تتمة


علي البزّاز... النسيانُ شكلاً للوطن

ابن الناصريّة وحيداً «في ضيافةِ الممحاة»
هاجر إلى الشمال، ونشر أربع مجموعات شعريّة بالهولنديّة، قبل أن يصدر ديوانه العربيّ: «بعضه سيدوم كالبلدان» (الغاوون). هذه الولادة الجديدة، يحتفي بها الشاعر المعروف شوقي عبد الأمير، مستشفّاً من تجربة مواطنه ــ صديق أحمد الباقري وعقيل علي ــ تمرّداً على «الهامش القسري» الذي حُشر فيه العراق، سياسيّاً وثقافيّاً
تتمة


علي البزاز: أسلحة البلاغة الشاملة

نقرأ ديوان «بعضُه سيدومُ كالبلدان» (منشورات الغاوون) للشاعر العراقي علي البزَّاز، فنحسُّ بأننا مدعوون إلى شعرٍ أصعب مما هو شائع اليوم.إنه شعر بطبقات أدائية متعددة، وما يُكتب منه قليل مقارنة بإقبال أغلب الشعراء الجدد على قصيدة ذات بنية خيطية بسيطة. تتمة


الشاعر علي البزاز في منفى اللغة الهولندية

يكتب الشاعر العراقي علي البزاز نصوصه باللغة الهولندية مباشرة لا بقصد المواجهة مع العربية التي هي لغته التعبيرية منذ أن نشر أولى قصائده في العام 1976 ثم توقف عن النشر بعدما شاع في العراق ان قصيدة النثر «قصيدة مستوردة وضد التراث» في مقابل شيوع قصيدة «المعركة» مع بدء الحرب مع إيران. تتمة


قراءة في ديوان علي البزاز بالهولندية : شاعر يعيش صخب المفردة الطازجة

عدنان ابو زيد
كيف يؤمن الشاعر بالصمت ويدعو إلى الكلام المؤجل، وهو الذي يمتلك إيماناً بالسؤال والبحث ليس عن الحقيقة فحسب بل عن
ذلك البعد اللامنظور منها وربما عتم على متاهة البحث تلك السوريالية المذهلة التي تجعل منه مصوراً لا تـألف لقطاته الطبيعة، ولاغرو في ذلك فإن الهوس من صفات الشاعر مثلما أن التجلي والخلق من صفات الطبيعة.
تتمة


-وقفة مع تجربة الشاعر علي البزاز - جنوح لاختراق قوانين الكتابة الشعرية السائدة

عدنان حسين احمد
يسعي علي البزاز لترسيخ تجربته الشعرية المغايرة خارج إطار التجارب والمستنسخة. فهو لا يعيد إنتاج ما سبق إنتاجه علي صعيد المضمون في الأقل، لأن النصوص التي يكتبها يمكن أن نقول عنها باطمئنان ، إنها نصوص من نسيج وحدها، وإنها تنتمي إلي ذاتها أكثر من انتمائها إلي الذاكرة الشعرية العربية السائدة.
تتمة


كتابان شعريان بالهولندية لعلي البزاز

إيلاف من امستردام: عن دار نشر Quist صدر للشاعر العراقي المقيم في هولندا علي البزاز ديوانان جديدان الاول بعنوان "تضاريس الطمانينة" والثاني " صوت في عريشة". واقيم حفل توقيع للشاعر في مدينة لاهاي في صالة " ديرخنت كامير تتمة


الروح الحديثة في الشعر العراقي : الشاعر علي البزّاز مثلاً

عبد العظيم فنجان

عندما الشعر فعل إدانة، لا مدعاة طمأنينة تتجلى روح الشعر العراقي الحديث واضحة عند علي البزاز ، بوصفه شاعرا يكتب قصيدة نثر خاصة ، تشترط على القاريء تلقيها ليس بإزاء شكلها
تتمة


عربي وحيد في انطولوجيا شعرية بالهولندية

إيلاف من امستردام: عن دار نشر Mantinga Packets الهولندية صدر منذ ايام في كل من هولندا وبلجيكا انطولوجيا شعرية باللغة الهولندية ضمت 120 شاعر من هولندا وبلجيكا : تتمة


قلق الكتابة باللغة الاخري

أستطاع الشاعر علي البزاز في مجموعته الشعرية الثانية التي صدرت هذا الشهر عن دار بيتا الهولندية ان يتجاوز قلق الكتابة بلغة ثانية، محاولا صياغة افكار ظلت وليدة الارض الاولي رغم اتباعه اسلوبا غربيا في بناء النص من تركيز علي المعني في جمل شعرية منفصلة تؤلف القصيدة الواحدة، ناسفا اعتماد النص علي وحدة الموضوع، تتمة



[ الرئيسية ] [ السيرة الذاتية ] [ قصائد ] [ مقالات سينمائية ] [ مقالات تشكيلية ] [ مقالات اخرى ] [ مقابلات ] [آراء ] [ اتصال ]         [ Nederlands ]

All copyrights reserved ©2005-2010 Iraqihost.net